منتدى شباب الطليعة الثقافي

لا اله الا الله عدد ما كان, وعدد ما يكون, وعدد الحركات والسكون
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة و عبرة و موعظة - شاركونا أعزكم الله و جعل الجنة مثواكم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم حمد
عضـــو
عضـــو
avatar

انثى
عدد الرسائل : 75
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 13/12/2008

مُساهمةموضوع: قصة و عبرة و موعظة - شاركونا أعزكم الله و جعل الجنة مثواكم   الإثنين ديسمبر 15, 2008 4:17 pm

إليكم هذه القصة جاءتني عبر السكايب و أنا لا أعرف صاحبها و لست متأكدة من صحتها و لكن مضمونها أعجبني بل أذهلني:

يقول هذا المرسل:

(سمعتها في خطبة الجمعة وهي رائعة .. القصة كالتالي مختصرة ...

في عصر الشيخ أحمد بن حنبل، كان الشيخ احمد مسافراً فمر بمسجد يصلي فيه ولم يكن يعرف احداً في ذلك المنطقة وكان وقت النوم قد حان فافترش الشيخ أحمد مكانه في المسجد واستلقى فيه لينام وبعد لحظات إذا بحارس المسجد يطلب من الشيخ عدم النوم في المسجد ويطلب منه الخروج وكان هذا الحارس لا يعرف الشيخ احمد، فقال الشيخ احمد لا أعرف لي مكان أنام فيه ولذلك أردت النوم هنا فرفض الحارس أن ينام الشيخ وبعد تجاذب أطراف الحديث قام الحارس بجر الشيخ احمد إلى الخارج جراً والشيخ متعجب .. حتى وصل إلى خارج المسجد. وعند وصولهم للخارج إذا بأحد الاشخاص يمر بهم والحارس يجر الشيخ فسأل ما بكم؟ فقال الشيخ: أحمد لا أجد مكانًا أنام في والحارس يرفض أن أنام في المسجد، فقال الرجل تعال معي لبيتي لتنام هناك، فذهب الشيخ أحمد معه وهناك تفاجأ الشيخ بكثرة تسبيح هذا الرجل وقد كان خبازاً وهو يعد العجين ويعمل في المنزل كان يكثر من الاستغفار فأحس الشيخ بأن أمر هذا الرجل عظيم من كثرة تسبيحه .. فنام الشيخ وفي الصباح سأل الشيخ الخباز سؤالاً وقال له: هل رأيت أثر التسبيح عليك؟
فقال الخباز نعم! ووالله إن كل ما أدعو الله دعائاً يستجاب لي، إلا دعاءاً واحدًا لم يستجب أبدا حتى الآن، فقال الشيخ وما ذاك الدعاء؟ فقال الخباز أن أرى الإمام أحمد بن حنبل.
فقال الشيخ: أنا الإمام أحمد بن حنبل فوالله إنني كنت أجر إليك جراً، وهاقد أستجيبت دعواتك كلها ..

{استغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه}
ملاحظة مفيدة
إذا استغفرت ربك الآن فلك أجر. أجل .. ما رأيك لو بعد سنة مثلا تجد ألف واحد يستغفرون وأنت لك مثل أجرهم بالضبط. ما رأيك؟ طيب تخيل كم عددهم بعد سنتين .. ثلاث .. عشر سنين؟ طيب تخيل إن هذا الشيء لا يكلفك دينارا واحدا .. ما يكلفك إلا تقريبا 20 ثانية .. ما رايك؟
قم بإرسال هذه الرسالة لكل من عندك
تخيل نفسك يوم القيامة وأنت واقف والله سبحانه يحاسبك.. وقتها تتمنى ليس حسنة بل نصف حسنة.. وما تدري إلا وعندك جبال كبيرة من الحسنات والأجر والثواب. والسبب
رسالة ما تأخذ من وقتك خمس دقائق في قراءتها وإرسالها.))

و لقد وضعت هذه الرسالة لنتناقش في حكمة الله التي جعلها في التسبيح و الإستغفار فأنيرونا بمعلوماتكم و تجاربكم و ما سمعتوه من حوادث عجيبة حدثت قديما أو حديثا لنتعض بها و نستغفر الله و نسبحه على عظمته و رحمته ما تبقى لنا من العمر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو




وسام التميز :
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: رد: قصة و عبرة و موعظة - شاركونا أعزكم الله و جعل الجنة مثواكم   الإثنين ديسمبر 15, 2008 7:02 pm

أستغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Sawsan
المنتدى الثقافي والأدبي
المنتدى الثقافي والأدبي
avatar

انثى
عدد الرسائل : 922
العمر : 31
المزاج : هادئة
وسام التميز :
تاريخ التسجيل : 09/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: قصة و عبرة و موعظة - شاركونا أعزكم الله و جعل الجنة مثواكم   الإثنين ديسمبر 15, 2008 7:17 pm

شكرا لكي اختاه حقيقيا مؤثرة جزاكي الله الف خير.............. استغفر الله العظيم و لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جمال
عضـــو
عضـــو
avatar

عدد الرسائل : 46
تاريخ التسجيل : 25/10/2008

مُساهمةموضوع: المرأة التي أبكت ملك الموت   الإثنين ديسمبر 22, 2008 11:39 pm

بسم الله الرحمن الرحيم


اليكم هذه القصه الواقعيه

المرأة التى بكى ملك الموت عندما قبض روحها ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ورد في بعض الآثار أنَّ الله عز وجل أرسل ملك الموت ليقبض روح امرأة من الناس

فلما أتاها ملك الموت ليقبض روحها وجدها وحيدة مع رضيعاً لها ترضعه وهما في صحراء قاحلة ليس حولهما أحد ،

عندما رأى ملك الموت مشهدها ومعها رضيعها وليس حولهما أحد وهو قد أتى لقبض روحها ، هنا لم يتمالك نفسه

فدمعت عيناه من ذلك المشهد رحمة بذلك الرضيع ، غير أنه مأمور للمضي لما أرسل له ، فقبض روح الأم ومضى ، كما

أمره ربه: (لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون)


بعد هذا الموقف - لملك الموت - بسنوات طويلة أرسله الله ليقبض روح رجل من الناس

فلما أتى ملك الموت إلى الرجل المأمور بقبض روحه وجده شيخاً طاعناً في السن

متوكئاً على عصاه عند حداد ويطلب من الحداد أن يصنع له قاعدة من الحديد يضعها

في أسفل العصى حتى لاتحته الأرض ويوصي الحداد بأن تكون قوية لتبقى عصاه سنين طويله .

عند ذلك لم يتمالك ملك الموت نفسه ضاحكاً ومتعجباً من شدة تمسك وحرص هذا الشيخ وطول أمله بالعيش بعد هذا العمر المديد ،ولم يعلم بأنه لم يتبقى من عمره إلاَّ لحظات .

فأوحى الله إلى ملك الموت قائلاً: فبعزتي وجلالي إنَّ الذي أبكاك هو الذي أضحكك

سبحانك ربي ما أحكمك

سبحانك ربي ما أعدلك

سبحانك ربي ما أرحمك

نعم ذلك الرضيع الذي بكى ملك الموت عندما قبض روح أمه

هو ذلك الشيخ الذي ضحك ملك الموت من شدة حرصه وطول أمله

وقفه :

فالنعلم يااخواني أن كل انسان مكتوب رزقه على الله متى يعيش وكيف يعيش

ولا ننسى بان ملك الموت قادم لكل واحد منا وذلك بإذن من الله
م ن ق و ل

تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة و عبرة و موعظة - شاركونا أعزكم الله و جعل الجنة مثواكم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب الطليعة الثقافي :: منتديات إسلامية :: الثقافة الإسلامية :: قصص وعبر-
انتقل الى: