منتدى شباب الطليعة الثقافي

لا اله الا الله عدد ما كان, وعدد ما يكون, وعدد الحركات والسكون
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 نساء التقوى ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بسمة الحياة
عضـو ناشط
عضـو ناشط
avatar

انثى
عدد الرسائل : 81
العمر : 43
تاريخ التسجيل : 26/01/2009

مُساهمةموضوع: نساء التقوى ...   الثلاثاء فبراير 10, 2009 8:37 pm

بسم الله الرحمان الرحيم
أم سليم بنت ملحان


هي الرميساء بنت ملحان , و هي أم أنس بن مالك خادم النبي عليه الصلاة و السلام , تزوجها مالك بن النضر , فلما توفي تزوجها أبو طلحة زيد بن سهل , و كان مهرها الاسلام..كانت امرأة تقية , أبية , مجاهدة صابرة , شهدت معركة أحد و معركة حنين , و في هذه المعركة كانت تخفي خنجرها ان اقترب منها كافر ضربته به . كانت رضي الله عنها عالمة تحب العلم و العلماء , و روت الحديث عن رسول الله صلى الله عليه و سلم .

فاطمة بنت عبد الملك

هي زوجة الخليفة عمر بن عبد العزيز , لما تولى زوجها الخلافة من سليمان بن عبد الملك , جعل يأخذ من المكثرين الذين لهم الأموال الكثيرة و يعطيها للمقلّين و الفقراء حتى عمّ الرخاء جميع الأرجاء و لم يبقى محتاج واحد في عصره , و قد بدأ بنفسه و ذوي قرابته من بني أمية , فدخل على زوجته فاطمة و قال لها : يا فاطمة اذا أردت صحبتي , فقدمي كل ما لديك من مال , وحليّْ و جواهر لبيت مال المسلمين , فأنا لا أجتمع أنا و أنت و هو في بيت واحد ! فقالت : هو ما تقول يا أمير المؤمنين , و قدمت كل ما لديها من مال و جواهر نفيسة لبيت مال المسلمين .
لما مات زوجها تولّى الخلافة بعده أخوها يزيد بن عبد الملك , قال لها : أعلم أن عمر ظلمك و سأرد اليك كل ما أخذه منك و مثله , فأبت و قالت : لا والله ما كنت لأطيعه حياّ و أعصيه ميتا .
عائشة بنت طلحة


هي بنت أخت عائشة رضي الله عنها زوجة رسول الله صلى الله عليه و سلم , كانت أجمل نساء زمانها و أفضلهن , تزوجها ابن خالها عبد الله بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق , فلما مات عنها تزوجها مصعب بن الزبير أمير العراق . كانت تحب العلم و العلماء , روت حديث رسول الله عليه الصلاة و السلام عن خالتها عائشة , و كانت تقية , كريمة , تعطي بسخاء لم يعهد لغيرها مثيل في الانفاق , و كانت فصيحة , تأسر بحديثها كل من يتكلم معها فتقنعه و تقيم عليه الحجة . تسابق الجميع على أرضائها لوفرة علمها و تقواها , و كثرة عبادتها رضي الله عنها و أرضاها .
أسماء بنت أبي بكر
في أيام الهجرة المباركة , هاجر رسول الله بصحبة رفيقه و حبيبه أبي بكر الصديق رضي الله عنه .
كان أهل قريش من الظالمين يبحثون عن رسول الله ليقتلوه , استراح رسول الله صلى الله عليه و سلم و صاحبه الصديق أثناء الهجرة في غار ثور , و كان عبد الله بن أبي بكر يحمل اليهما أخبار أهل مكة , و كانت البطلة الصغيرة أسماء بنت أبي بكر تحمل اليهما الطعام و الماء .
و في احدى المرات , أرادت أن تحمل وعاء الطعام و اناء الماء , فلم تجد حبلا لتربطهما به , فحلت أسماء حزامها و قطعته الى قطعتين , قسم ربطت به الوعاء و الاناء , و الأخر ربطت به ثوبها , فلما وصلت الى رسول الله و أبيها , ابتسم الرسول عندما رآها على هذه الحال و قال لها مبشرا : أنت و نطاقاك في الجنة . يا لها من بشرى رائعة !!!

ما هذه الا عيّنة صغيرة جدا..من نساء تحت راية الاسلام.


بسمة الحياة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
نساء التقوى ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب الطليعة الثقافي :: منتديات إسلامية :: الثقافة الإسلامية-
انتقل الى: