منتدى شباب الطليعة الثقافي

لا اله الا الله عدد ما كان, وعدد ما يكون, وعدد الحركات والسكون
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الخشوع في الصلاة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
flower
عضو مميز
عضو مميز
avatar

انثى
عدد الرسائل : 237
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 26/10/2008

مُساهمةموضوع: الخشوع في الصلاة   الخميس نوفمبر 13, 2008 1:59 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

لمن يريد الخشوع والتبلل بالدموع في صلاة الليل

لمن يريد إخلاص النية في صلاة الليل

لمن يريد الرجوع والخضوع لخالق النهار والليل

سبب واحد . . ربما غيري قد طبقه ولكني أحببت أن من لم يطبقه أن الفت انتباهه
لهذا السبب

عله يكون دافعا لنا للتحمس . . لذكر الموت . . لذكر القبر . . وظلام القبر .
.

حينما تريد صلاة الليل وإذا كنت تريد ذكر الموت . .

أطفئ النور

صلي في الظلام

حينها فقط . .

ستحس بمدى حاجتك لصلاة الليل

ستشعر بمدى تقصيرك تجاه حياتك. .

ستشعر حينها بأنك تريد الصلاة والصلاة والصلاة دون توقف

ستبللك الدموع التي تنهمر خوفا وخشية من . .

ظلمة القبر

فقط حينها ستذكر ظلمة القبر

سترى مدى حاجتك ولو لركعتين

يضيئان لك قبرك . .

ستذكر عذاب القبر

فتندفع لقراءة سورة الملك (هي المانعة هي المنجية)

لحظة سكون الكون . . وهدأة الليل . . وظلمة المكان . .

ربما يكون هنالك بصيص ضوء ينبعث من مكان ما . .

بصيص قليل جدا . . ستذكر عملك . .

هل سيضئ لك ببصيص ضوء . .

أم أن قبرك سيكون كله ضياء . .

حينها ستبكي . . ماذا ينتظرني يارب ؟؟

ترى كيف هو قبر المتوفي . . المتوفى منذ سنين في قبره . .

هل تراه يعاني من هذا الظلام . . وكيف قبر صديقي . .

هل تراه يضئ قبره بركعتين في ظلمة الليل. .

وكيف هو قبر فلان وفلان

وكيف يارب سيكون قبري . .

هل سيكون بهذا الظلام . .

إذن مازال أمامي دقيقة من عمري لا ربما ساعة أو ربما أكثر

فلأكثر من الصلاة

الصدقة . . تطفئ غضب الرب

لأكثر من الخير كله

هل كانت السيدة نفيسة محقة في حفر قبرها في منزلها لترى دارها

التي ستمكث فيها لمئات السنوات؟؟

ستذكر أخي حينها أهل القبور

ترى كم منهم يعيش في هذا الظلام

كم منهم يحتاج لدعوة منك

أبوك . . أخوك . . جارك . .

لتندفع للدعاء لهم

اللهم اغفر للمؤمنين والمؤمنات والمسلمين والمسلمات

الأحياء منهم والأموات

اللهم وسع على اهل القبور قبورهم

اللهم انقلهم من بيوت الدود

وضيق اللحود

إلى جنات الخلود

(في سدر مخضود وطلح منضود وظل ممدود)
يارب ما ارحمك بنا وما أقسى قلوبنا . .

منــقووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الخشوع في الصلاة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب الطليعة الثقافي :: منتديات إسلامية :: الثقافة الإسلامية-
انتقل الى: