منتدى شباب الطليعة الثقافي

لا اله الا الله عدد ما كان, وعدد ما يكون, وعدد الحركات والسكون
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصّة غريبة وشيّقة معا ،رفعتها لكم أرجو أن تنال إعجابكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سيف الدين
مشرف مسابقات وتحديات
مشرف مسابقات وتحديات
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 301
العمر : 37
وسام التميز :
تاريخ التسجيل : 28/10/2008

مُساهمةموضوع: قصّة غريبة وشيّقة معا ،رفعتها لكم أرجو أن تنال إعجابكم   الأربعاء ديسمبر 03, 2008 4:14 pm


تعد هذه القصه من أغرب القصص التي حدثت لأحد رجال الباديه ؛ حينما

تزوّج للمرّه الثانيه من امرأة وكان لديه قبلهـا زوجـة وأولاد ؛ وبعـد

فتره من زواجه شكّ بأن زوجته الجديده لا تحبّه وكان ذلك مجرّد وهـم

طرأ عليه ؛ فقد كانت المرأه لا تكلّمه ألا نادراً ؛ ولم يرهـا تضحـك

أو تبتسم أمامه مطلقاً ؛ لذلك اعتقـد بأنهـا تحـب غيـره ؛ فأتعبتـه

الظنون الى أن لجأ الى امرأةٍ عجوز معروفة بالحكمه ؛ فأخبرهـا بأمـر

زوجته طالباً منها طريقه يتأكد بها من مشاعر زوجتـه ؛ فقالـت لـه

العجوز : عليك أن تصطاد أفعى وتخيط فمها وتضعهـا فـوق صـدرك

أثناء نومك ؛ وعندما تحاول زوجتك إيقاظك اصطنع المـوت ؛ وفعـل

مثلما أمرت به العجوز ؛ وحينما جاءت زوجته لتوقظه مـن النـوم لـم

ينهض أو حتى يتحرك ؛ وعندما رفعـت الغطـاء ورأت الأفعـى ظنّـت

بأنها لدغته ومات ؛ فأخذت تصرخ وتنادي ابنه مـن زوجتـه الأولـى

واسمه ( زيد ) وحينما كانت فـي هـذه الحالـه قالـت هـذه القصيـده
.

.


يا زيد رد الزمـل باهـل عبرتـي على ابوك عيني ما يبطل هميلهـا

اعليت كم من سابقٍ قـد عثرتهـا بعود القنا والخيل عجـل جفيلهـا

واعليت كم من هجمةٍ قد شعيتهـا صباح .. والا شعتها من مقيلهـا

واعليت كم من خفرةٍ في غيا الصبا تمنّاك يا وافي الخصايـل حليلهـا

سقّاي ذود الجار اليا غاب جـاره واخو جارته لا غاب عنها حليلهـا

لا مرخـيٍ عينـه يطالـع زولهـا ولا سايـلٍ عنهـا ولا مستسيلهـا

____

وبعد أن سمع الزوج هذه القصيد ؛ تأكد من مشاعر زوجته ومدى الحب

الذي تخفيه حياءاً لا أكثر ؛ فنهض من فراشه فرحاً ليبشّرها بأنـه لـم

يمت ؛ لكن الزوجه توارت حياءاً لأنها كشفت عن مشاعرها ؛ وعندمـا

علمت بأن الأمر ليس سوى خدعه من الزوج ليختبر حبّهـا ؛ غضبـت

وأقسمت بألاّ تعود اليه الا بشرط ( أن يكلّم الحجر الحجـر .. وأن يكلـم

العود العود ) وهي بذلك تقصد استحالة ان تعـود ايـه مـرة أخـرى ؛

فأصبح في حيرةٍ أكبـر كمـا قـال المثـل ( بغـى يكحّلهـا عماهـا ) ؟

فذهب بعد أن أعيته الحيره الى العجوز مرة أخرى لتجد له حلاً ؛ فقالـت

له العجوز أحضر الرحى فهي عندما تدور تصدر صوتـاً وكأنمـا يكلّـم

نصفها نصفها الآخر ؛ أما العود فأحضر ربابه فإذا كان لزوجتك رغبـة

بـك فستعـود اليـك ؛ وفعـلاً عـادت لـه زوجتـه بهـذه الطريقـه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصّة غريبة وشيّقة معا ،رفعتها لكم أرجو أن تنال إعجابكم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب الطليعة الثقافي :: المنتدى الثقافي والأدبي :: منتدى القصص والروايات-
انتقل الى: